خاركوف – Ха́рьков | السفير جروب للخدمات الجامعية والدراسة بالخارج

خاركوف – Ха́рьков

حاضر المدينة

تعد خاركوف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا من ناحية المساحة وعدد السكان، وهي أكبر مركز صناعي وعلمي وثقافي والمركز الإداري لمقاطعة خاركوف. ومدينة خاركوف هي أكبر مدينة طلابية ،حيث يوجد فيها أكثر من 40 معهد تعليمي عالي. أسست هذه المدينة في القرن السابع عشر (1656 - 1654 م) وبقيت عاصمة أوكرانيا حتى مطلع الثلاثينات من القرن العشرين. يزيد عدد سكان هذه المدينة علىمليون نسمة. يوجد في المدينة حوالي 700 نصب تذكاري، متاحف، ومسارح وقاعات عرض. أما أنفاق المترو (قطارات تحت الأرض) والتي يعود فن معماريتها إلى أنفاق موسكو، فهي ابرز ملامح هذه المدينة. وتعد من المناطق الباردة نسبيا في الشتاء ولكن الجو ممتاز صيفا, كما يوجد هناك الكثير من الأنهار والبحيرات والحدائق والكثير من المنتجعات السياحية والغابات الجميلة

عمدة المدينة

عمدة المدينة

هينادي كيرنيس

التعداد السكاني

1,452,228 نسمة

المساحة

350 كم²

تاريخ التأسيس

1653م

شعار المدينة

شعار المدينة

صفحات من التاريخ

كشفت الحفريات الأثرية لمنطقة خاركوف وشرق أوكرانيا عن وجود مساكن بشرية يعود عمرها إلى حوالي 45 ألف سنة ويعرف أن قبائل " السكيف " و "بولوفتسي " و "سرماط " قد قطنت هذه الأراضي في القرنين البرونزي والنحاسي واستمرت في حياتها هناك على مدى 4 الاف عام إلى أن انقرضت ما بين القرنين الثاني عشر والثالث عشر للميلاد .

شخصيات وعلماء

ليو لاندو
الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء وصاحب نظرية المواد نصف ناقلة وأيضا نظرية الحقل الكمومي والفيزياء النووية وفيزياء الجسيمات والبلازما
سيميون براوديه
له اكتشافات رائدة في مجال فيزياء الراديو ويعد مؤسس نظرية مسح المحيطات بالموجات الصوتية وأول مصمم لردار الراديو
إيليا ريبِن
أعظم رسامي التيار الواقعي في القرن التاسع عشر
هريهوري سكوفورودا
من أشهر شخصية على الصعيد الأدبي في أوكرانيا

قطاع التعليم

لقد كانت جامعة خاركوف التي تأسست عام 1804 م أول مؤسسة تعليمية في ربوع خاركوف وشرق أوكرانيا تتبعها افتتاح أول معهد أوكراني للعلوم الدقيقة متمثلا في معهد خاركوف للبوليتيكنيك - كلاهما مؤسسات تعليمية تقوم بإعداد الخبراء والمتخصصين والحرفيين , كما تعد هاتين المؤسستين التعليميتين واجهة يجري من خلالها التعرف على مدينة خاركوف التي صارت تعد الأن عاصمة أوكرانيا التعليمية بفضل كثرة الطلاب الأجانب الذين يدرسون في جامعاتها ومعاهدها , ويذكر بأن 28 مؤسسة تعليمية عليا في مدينة خاركوف تتوفر لديها جميع التراخيص اللازمة لاستقبال وتعليم الطلاب الأجانب .