التكامل الدولي في مجال التعليم | السفير جروب للخدمات الجامعية والدراسة بالخارج

التكامل الدولي في مجال التعليم


إن التعليم في أوكرانيا يتجه بخطا وئيدة نحو التكامل في الفضاؤ التعليمي الأوروبي من خلال تطبيق الخبرات والمعرفة المتوفرة لدى الشركاء الأجانب .

إن اكتساب الخبرة المتوفر لدى البلدان الأخرى في مجال التنمية . بما في ذلك التعليم و هوعامل أساسي لتحسين البنية الداخلية وتعزيز العلاقات الدولية . ونظرا لانضمام أوكرانيا لعملية بولونيا غدت البلاد تشهد اصلاحات كبر وتحديث واسع النطاق في مجال التعليم . وبما أن نظام التعليم الأوكراني يختلف كثيرا عن نظيره الأوروبي فقد ظهرت هناك حاجة لاعادة الهيكلة في نواحي كثيرة – بدءا من تقييم معرفة الطلاب وصولا إلى تنظيم العملية التعليمية .

هذا وقد لمس الطلاب أول تغيير في نظام الإنتساب إلى الجامعات والمعاهد الأوكرانية من خلال إلغاء امتحانات القبول واستبدالها بالتقييم الخارجي المستقل لخريجي المدارس الثانوية العامة . وبالتالي أصبحت عملية القبول أكثر شفافية مع زيادة فرص الحصول على التعليم الجامعي . بعد ذلك تم اعتماد نظام جديد للدرجات والعلامات وإقرار درجتين علميتين جديدتين الا وهما " البكالوريوس " و " الماجستير " . إن انضمام أوكرانيا إلى عملية بولونيا قد ساعدت على زيادة عدد الطلبة الأجانب نظرا لما تتمتع به أوكرانيا من مدارس علمية راقية وتقاليد عريقة في مجال التدريس فضلا عن الرسوم الدراسية المتهاودة ، كما سبق لأوكرانيا الانضمام إلى معاهدتي " لاهاي " و " لشبونة " وهي تتعاون بنشاط وفاعلية مع مختلف المنظمات الدولية من أجل الاعتراف بالشهادات الجامعية الأوكرانية في جميع دول العالم مما سيسهل كثيرا عملية التبادل بالخبرات والكوادر الأكاديمية والطلاب سعيا وراء إنجاح مسيرة التكامل الدولي .

بالإضافة إلى الاتفاقات الدولية تعتبر أوكرانيا طرفا مشاركا في البرامج والمشاريع الدولية ، حاصة وأن للحكومة الأوكرانية رغبة في استمرار التعاون مع الاتحاد الأوروبي ضمن إطار تمبوس – الأوروبي للتعاون في مجال التعليم الالي . وفي عام 2008 بدأت أوكرانيا بتطبيق برامج تعليمية معتمدة لدى الإتحاد الأوروبي مثل برنامجي إيراسموس موندوس وجان مونيه .